صحة حديث لعن الله زائرات القبور من النساء

صحة حديث لعن الله زائرات القبور من النساء

جوجل بلس

محتويات

    تتساءل الكثير من النساء حول صحة حديث لعن الله زائرات القبور من النساء، فالنساء حالهن حال غيرهن من الرجال من يفارق أب أو أخ أو ابن أو زوج أو حتى أم فهي تشعر بالشوق لهذا الشخص والحنين له وهو ما يدفعها للقيام بزيارة ضريحه، ولكنها تستمع للكثير من الاقاويل التي بنيت على ما جاء في حديث لعن الله زائرات القبور من النساء، ولكي لا تقعي أختي المسلمة في دائرة اللعنة سنقوم بالتحقق من صحة حديث لعن الله زائرات القبور من النساء، وهل هذا حديث جاء فعلاً عن الرسول صلى الله عليه وسلم لكي نضع النقاط على الحروف وكي تجتنبوا هذه اللعنة التي خص بها النبي عليه الصلاة والسلام زائرات القبور من النساء.

    حكم زائرات القبور للنساء

    لقد جاء في الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم في السند الصحيح قوله : ” لعن الله زائرات القبور، والمتخذين عليها السرج ” فمن هنا فإن زيارة النساء للقبور حرام شرعاً وغير جائزة، لأنها ستجعل من يقدم عليها من النساء في دائرة اللعنة بل ستستحق اللعنة كما جاء في الحديث، فقيام يزيارة قبر زوجك أو ابنك او اختك او اخيكي وما إلى ذلك وقراءة القرآن على القبر او الفاتحة والدعاء له بدعة ولم ترد في الكتاب والسنة، فالأولى في ظل شوقك له وفقدانك له أن تدعي له بالرحمة والمغفرة على الدوام فهي أحق وأولى من الذهاب للقبور والبكاء والعويل على الاضرحة.

    وللحديث بعمق أكبر عن صحة حديث لعن الله زائرات القبور من النساء، فقد أسلمه أبي هريرة كما وأخرجه الإمام أحمد ” 2/337 ” وكذلك الترمذي ” 1056 ” وقيل عنه أنه حسن صحيح، وهو الامر نفسه لابن حبان وغيرهم من الأئمة، فهناك شبه إجماع على صحة الحديث كما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم : ” لعن الله زائرات القبور، والمتخذين عليها السرج “.

    تخريج حديث لعن الله زوارات القبور

    وفي سياق ما أسلفنا ذكره في السطور السابقة حول صحة حديث لعن الله زائرات القبور من النساء، فالحجيث لم يختص نساء دون نساء بل جاء ليتحدث بشكل عام حول كل النساء فاللعنة مصير كل من يقدم على زيارة القبور من النساء، فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم في بداية الاسلام يُحرم على الرجال كذلك زيارة القبور كي لا يُفتن بها الناس ويعبدونها كما كان الامر في الجاهلية، ولكنه عاد وأباح زيارة القبور لما فيها من عبرة وعظة وتذكير بالموت.

    كانت هذه الأمور التي إرتأينا كتابتها في موضوعنا هذا صحة حديث لعن الله زائرات القبور من النساء، على أمل أن يستفيد منها أخواتنا وبناتنا وزوجاتنا ونجبهن من اللعنة التي تحل على زائرات القبور، فالدعاء بالرحمة والصدقة والاستغفار لموتانا هو خير من زيارة هذه القبور.

    مواضيع ذات صلة لـ صحة حديث لعن الله زائرات القبور من النساء:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً