موضوع تعبير عن التعليم واهميته للفرد والمجتمع

موضوع تعبير عن التعليم واهميته للفرد والمجتمع

جوجل بلس

محتويات

    نُقدم لكم موضوع تعبير عن التعليم واهميته للفرد والمجتمع، لما يمثله التعليم من اهمية بالغة في تقدم ورقي المجتمعات الباحثة عن الوصول إلى اماكن قادرة على نقلها في مقدمة الأمم والشعوب في العالم، فقد كانت أول آيات القرآن الكريم التي نزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قوله تعالى: ” اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ.. خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ … اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ … الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ … عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ”وقد كان النبي يحرض الصحابة على القراءة والتعلم وقدم العديد من النماذج الاسلامية التي جاءت في سبيل الاهتمام بالعلم والتعليم، وهو ما سنقوم بكتابته بالتفصيل في موضوع تعبير عن التعليم واهميته للفرد والمجتمع على أمل أن يكون دافعاً لجميع أبناء أمتنا العربية والاسلامية من أجل الحصول على العلم والتعليم.

    موضوع تعبير عن التعليم واثره فى تقدم البلاد

    اول ما سنتناوله في كتابة موضوع تعبير عن التعليم واهميته للفرد والمجتمع، هي اهمية التعليم والحصول عليه والحرض عليه في الصغر لما يمثله من قيمة كبيرة في الصغبر وتنشئة الاطفال على طلب العلم، فمرحلة الصغر أهم مراحل تلقي العلم لكون الطفل يكون عقلة متفتح وقابلاً للحصول على المعلومات التي يتم تقديمها له ومن هنا جاءت عبارة ” التعليم في الصغر كالنقش على الحجر ” وفي هذا السياق لا يجب على كبار السن التوقف عن طلب العلم لاستكمال ما تحصلوا عليه من علم والارتقاء به ومواكبة التقدم العلمي من حولهم.

    موضوع تعبير عن التعليم واهميته

    وقد كان الدين الاسلامي الحنيف على الدوام ومن خلال الكثير من الاحاديث النبوية الشريفة محرضاً ودافعاً لكل المسلمين في البحث عن العلم والتماسه في كل مكان ووعد الله عباده العالمين بأن يسهل لهم طرق العلم وييسرها، ولم يكن العلم مقتصراً في أمر دون الآخر بل جاء شاملاً لكل العلوم التي يمكن أن يتحصل عليها الطالب من علوم شرعية وطبية وتربوية واكاديمية وحياتية وانسانية، وهنا يجب على الدول ان تسهل أمر طلب العلم وتوفر لكل الباحثين عن تحري العلم والحصول عليه تذليل كافة العقبات امامهم وتشجيعهم على مواكبة التقدم العلمي من حولهم.

    وفي ذات السياق موضوع تعبير عن التعليم واهميته للفرد والمجتمع، سنتحدث عن اهمية التعليم ولماذا حرص الاسلام على التعليم وتمييز المتعلمين عن الجاهلين الاميين ، والتي يمكن تلخيصها في الامور التالية :

    • كون التعليم يجعل الفرد في مكان رفيع مرموق لقوله تعالى ” قل هل يستوي الذي يعلمون والذين لا يعلمون ” فالعلم يجعل العبد قريباً من الله سبحانه وتعالى ويرفع قدر الشخص بين أهله وذويه ومجتمعه الذي يعيش فيه.
    • إن في الحصول على العلم مرضاة لله سبحانه وتعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم، لما فيه من طاعة لهما في تحري العلم والحصول عليه.
    • كسب احترام الناس من حولك لما تمتلكه من قدرات علمية تجعلك في مكانة مرموقة في المجتمع.
    • العلم يساعد في تحسين الظروف المعيشية للشخص المتعلم لما يمكن أن يحصل عليه من عمل من خلال هذا العلم الذي تحصل عليه.
    • المساهمة في قوة وترابط المجتمعات القائمة على العلم كون العلم يفتح بصيرة الناس ويجعلهم على اطلاع بواجباتهم نحو أبناء مجتمعهم ومجتمعاتهم في آنٍ واحد.

    وفي ختام كتابتنا موضوع تعبير عن التعليم واهميته للفرد والمجتمع، وقد تناولنا اهمية العلم والتعليم وسبل الحصول عليه وما يحققه من قيمة ومكانة لطلبة العلم والحاصلين عليه والتي تشكل دافعاً للكثير من أجل الحصول عليه وتحقيق تقدم ورقي على الصعيد العام للدول التي يكون السواد الاعظم من أبنائها متعلمين، نكون قد انتهينا من كتابة موضوع تعبير عن التعليم واهميته للفرد والمجتمع.

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن التعليم واهميته للفرد والمجتمع:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً