اهمية اعطاء المرأة حقوقها

اهمية اعطاء المرأة حقوقها

جوجل بلس

محتويات

    اهمية اعطاء المرأة حقوقها، ان للمرأة في الدين الإسلامي لها حقوق مثلما الرجل تماماً، وكما يقال عنها انها تمثل نصف المجتمع، وذلك لأهمية دورها في المجتمع، ولهذا يجب علينا كمسلمين أن نحترم ونقدر دور المرأة في حياتنا، وأن نحرص علي هذا الدور المعطاء لها، ومن الواجب علينا أيضا ان نساعد أفكارها البنائه في خدمة المجتمع، فالدول المامية تسعى دائما الي تحقيق حقوق المرأة في المجتمع، والرفع من شأنها هو السبيل الي الوصول الي هذه الحقوق، وفي هذا المقال سنتعرف علي اهمية اعطاء المرأة حقوقها في المجتمع.

    أهم حقوق المرأة في المجتمع

    لقد كفل القانون للمرأة العديد من الحقوق فعمل على إعطائها تلك الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والقانونية والسياسية وحثت كل دول العالم على الاعتراف بتلك القوانين والحقوق للمرأة وحمايتها من أي شكل من أشكال الاضطهاد أو العنف ضدها ومن أهم تلك القوانين والحقوق هي.

    1. حق المرأة في الدراسة والتعليم.
    2. حق المرأة في ممارسة كافة الحقوق السياسية في المجتمع مثل الرجل.
    3. المساواة بينها وبين الرجل وعدم التمييز بينهما بأي شكل كان.
    4. العمل على التصدي ومحاربة أي مظهر من مظاهر الاضطهاد أو العداء أو العنف ضدها مثل التحرش بها والاعتداء عليها.
    5. حق المرأة في اختيار زوجها وفي الانفصال عنه بالطلاق في حالة استحالة العشرة الزوجية بينهما أو تلك الحقوق المدنية الأخرى.

    حقوق المرأة في الاسلام

    كانت المرأة في عصور الجاهلية والظلام وقبل نزول الدين الإسلامي تعاني أشد المعاناة فلم يكن لديها الحق في اختيار زوجها أو حتى أن ترث فيه بعد موته أو أن تمتلك شيئاً بل كانت عبارة عن سلعة تباع وتشتري لقاء المال إلا أن جاء الدين الإسلامي وحرص أشد الحرص على إعطاء الحقوق للمرأة واحترام مكانتها وحث على الرفق واللين والتعامل الراقي والإنساني معها ومن ضمن تلك الحقوق التي كفلها الدين الإسلامي للمرأة وهي كالتالي:

    1. إعفائها من فريضة الجهاد وذلك نظراً إلى طبيعتها الجسمانية المختلفة والرقيقة عن الرجل والتي لا تسمح لها بالجهاد مثل الرجل.
    2. حقها في الميراث سواء من زوجها أو أبيها وما إلى ذلك من مسائل خاصة بالتوريث للتركات في الإسلام وحقها في الامتلاك الشخصي.
    3. إعفاء المرأة من تولي أمور القيادة العليا أي الحكم في الإسلام وذلك لأن الله جل علاه هو الذي خلقها ويعلم أن عاطفتها تتغلب في أحيان عديدة على عقلها ولذلك فلن تكون حاسمة في العديد من تلك الأمور البالغة الحساسية والمحتاجة إلى الحسم الشديد مثل أمور الحكم والسياسة والقتال.
    4. حرص الإسلام على معاملة المرأة بكل لطف واحترام من جانب زوجها بل وإعطائها العديد من الحقوق الواجبة لها على زوجها.
    5. الحرص عليها وحمايتها من وقوع الأذى لها مثل آمرها بارتداء الحجاب وبستر جسدها حتى لا تكون مطمعاً لضعاف النفوس.
    6. إعفائها من بعض الفرائض الدينية في فترة الحيض لديها فهي في خلال تلك الفترة تكون معفاة من أداء فريضة الصلاة والصيام وذلك مراعاة من الدين الإسلامي لظروفها الجسدية الخاصة في تلك الفترة.
    7. أعطى الدين الإسلامي للمرأة الحق في العمل ولكن بضوابط معينة مثل أن تكون مستورة من الأعين وإبعادها عن العمل في أي أعمال لا تناسب طبيعتها الجسمانية وعدم إبداء زينتها أثناء فترة عملها خارج البيت والحصول على موافقة ولى أمرها على عملها سواء كان والدها أو زوجها بعد زواجها منه.

    مواضيع ذات صلة لـ اهمية اعطاء المرأة حقوقها:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً