موضوع يناسب الطفل من مجلات الاطفال قصيرة

موضوع يناسب الطفل من مجلات الاطفال قصيرة

جوجل بلس

محتويات

    نكتب لكم في هذه الصفحة موضوع يناسب الطفل من مجلات الاطفال، وقد حرصنا ان يكون الموضوع قصيرا وسهلا حتى يسهل على الاطفال فهم القصة والمعاني الجميلة والمفيدة التي تحملها، ان القصص التي نقدمها تحمل الكثير من الحكم والعبر التي تستطيع ان ترتقي بالطفل الى مستويات عالية من التمكن من ادارة النفس والوقت، حتى يتم استثمارهما في تكوين مستقبل سعيد ومزدهر مليء بالاعمال التي تحب القيام بها، هناك الكثير من المؤلفين الذين يقومون بتاليف القصص والمواضيع المفيدة وفي هذه المقالة نعرض لكم مختصر لاحد القصص التي يجب على اولياء الامور الاهتمام بهم، وتحرص دول العالم وحكوماتها على اثراء كتب المدرسة وخصوصا كتب الخاصة باللغة، حيث يتم ملأها بالكثير من القصص المفيدة التي تجعل الطالب يعلم معلومات مفيدة في الحياة، وتهتم اغلبية الدول في غرس حب الوطن والاخلاق الحميدة في نفوس الطالب، لان فترة الطفولة هي التي اكثر فترة في عمر الانسان يكون فيها الدماغ نشيطا للغاية من ناحية استقبال المعلومات الجديدة وترسيخها في العقل، ولذلك تحرص معظم وزارات التعليم المنتشرة في كافة انحاء الارض على زرع الاخلاق الحميدة المهمة للتواصل مع الناس.

    موضوع يناسب الطفل من مجلات الاطفال مفيدة

    يحكى انه في ذات يوم كان هناك طفل اسمه سامي، وكان يدرس في الصف الرابع الابتدائي، وسامي كان من الاطفال النشيطين الذين لديهم شغف كبير في التعلم، ويذهب سامي في كل صباح بكل نشاط الى المدرسة حيث انه يحرص على النوم مبكرا حتى يستيقظ في الصباح الباكر، وعندما كان يرجع الى البيت كان يستريح قليلا ثم يقوم بمراجعة الدروس التي تم اخذها في ذلك اليوم، واستمر الحال هكذا وكان يحصل دائما على اعلى الدرجات في الامتحانات التي يقدمها في المدرسة، وكان سامي قد تعرف مؤخرا على مجموعة من الاصدقاء الذين لا يشاركوه نفس النشاط التعليمي الذي يقوم به، وهؤلاء الاصدقاء اثروا على حياته.

    حيث انه هؤلاء الاصدقاء الجدد كانوا يقضون معظم اوقاتهم في اللعب، واهلهم لا يهتمون بهم، واصبح سامي يمضي معهم معظم الوقت في اللعب مثل كرة القدم التي كانوا يبقون حتى لساعات طويلة وهم يلعبون، وبيتوت اصدقاء سامي كانت قريبة من منزل سامي، ولذلك كان من السهل الوصول اليهم. وقد لاحظت ام سامي ان نتيجة ابنها في الاختبارات قد تدنت بسبب ان سامي اصبح لا يدرس كما يجب، وكان الوالدين يحاولان ايقاف ابنهما عن تمضية جيمع الوقت في اللعب ولكن سامي كان يصر على ذلك. وفي اخر الفصل صدم سامي من النتيجة التي حصل عليها لانها كانت غير جيدة ومنخفضة.

    وقد لفت هذا انتباه الاستاذ الطيب الذي كان يدرس سامي، وقد قام الاستاذ بالحديث مع سام وروى له القصة، ثم اوضح له المعلم اهمية التعليم والعلم على حياة الفرد والمجتمع، وقد ادرك سامي اهمية العلم، ورجع الى سابق عهده واصبح ينظم وقته بشكل جيد، فقد خصص جزء للعب وجزء للدراسة ومراجعة الدروس، وقد نصح سامي اصدقائه ايضا بفعل ذلك، وقد استمع اليه اصدقائه واصبحوا هم الاخرين يخصصوا وقت للدراسة وفي نهاية السنة الدراسية حصلوا على علامات عالية.

    ان هذا موضوع يناسب الطفل من مجلات الاطفال قصيرة يوضح اهمية تنظيم الوقت وخصوصا في مرحلة الطفولة.

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع يناسب الطفل من مجلات الاطفال قصيرة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً