اضرار الالعاب الالكترونية على الاطفال

اضرار الالعاب الالكترونية على الاطفال

جوجل بلس

محتويات

    اضرار الالعاب الالكترونية على الاطفال، تعرف الألعاب الإلكترونية علي أنها مجموعة ألعاب متوفرة علي جهاز تحكم خاص بالألعاب فقط، ويتم برمجتها بشكل يتلائم مع طبيعة اللعبه، وهي أحد أهم الإهتمامات للعديد من صغار السن ما دون الخمسة عشر عاماً، وتختلف الالعاب عن بعضها البعض، فهناك من يفضل ألعاب الأكشن، والبعض يفضل ألعاب كرة القدم مثل البيس وهي أشهر الألعاب الإلكترونية، بينما يقضى معظم الأطفال وقتهم في ممارسة اللعب بهذه الألعاب لفترة طويلة، وهذا الأمر يتسبب في إكتسابهم للأعديد من المخاطر، وهذا هو محور حديثنا في هذا المقال اضرار الالعاب الالكترونية على الاطفال.

    اخطر اضرار الالعاب الالكترونية

    ان الالعاب الالكترونية أحد أهم إهتمامات الكثير من الأطفال، وهي من الأمور التي لا يمكن للطفل تركها أو الإبتعاد عنها لفترة طويلة، وفي هذا المقال سنتعرف علي أخطر هذه الاضرار:

    • الأضرار الاجتماعية: 
    • يُعرِّضُ إدمانُ الألعاب الإلكترونيّة الأطفال والمراهقين إلى خللٍ كبير في علاقاتهم الاجتماعية؛ حيثُ يعتادُ الطِّفلُ السّرعة في هذه الألعاب؛ مما قد يُعرّضه لصعوبة كبيرة في التأقلم مع الحياة الطبيعية ذات السّرعة الأقلّ درجة؛ الأمر الذي يقوده إلى الفراغ النفسي والشعور بالوحدة سواءً في منزله أو مدرسته.
    • تُنمّي الشّخصيات الافتراضية في الألعاب الإلكترونية فكرة الانفصال عن الحياة الواقعيّة لدى الأطفال، إذ تقودهم للتعامل بمنطق هذه الشّخصيات الخيالية في حياتهم، مما يولّد الكثير من التّحدي والعنف والتّوتر والعراك الدّائم مع محيطه.
    • تُنشِئ الألعاب الإلكترونيّة أطفالاً غير اجتماعيين؛ إذ إنّ الطفل الذي يقضي في ممارسة هذه الألعاب ساعاتٍ كثيرة دون أدنى تواصلٍ مع الآخرين سيصبحُ انطوائياً وغير اجتماعيّ؛ بعكسِ الألعاب الشّعبية التقليدية التي تتميّز بالتّواصل، بالإضافة إلى أنّ الطفل الذي يُسرفُ في قضاء الوقت في الألعاب الإلكترونية سينعزل عن العالم الحقيقي ليجد نفسه مفتقداً مهارات التّعامل مع الآخرين وإقامة العلاقات والصّداقات؛ مما يُحوّله طفلاً خجولاً لا يستطيعُ التعبير عن نفسه ومكنونه.
    • تساهمُ الألعاب الإلكترونية في زيادة الانفصال الأسري، كما تزيد ارتباط الطّفل بقيم المجتمعات الغربية؛ مما يفصله عن مجتمعه وثقافته وقيمه.
    • تصنع الألعاب الإلكترونية أطفالاً أنانيّين يفكّرون في إشباع حاجاتهم من الألعاب فقط، دون أن ينتبهوا لوجود من يشاطرهم اللعب، فتحدثُ الكثير من المشاكل بين الأشقاء على دورِ اللعب، بعكسِ الألعاب الشعبية التقليدية التي تتميّز بأنها ألعابٌ جماعية.
    • قد تُعلِّم الألعاب الإلكترونية الأطفال مهارات الاحتيال؛ إذ يحتاجُ يعضُ الأطفال المال للإنفاق على هذه الألعاب؛ مما يدعوهم لممارسة الاحتيال والنصب على والديهم بادّعاء مصاريف أكاديمية مثلاً.
    • الأضرار  الدينية:
    • تحتوي بعضُ الألعاب الإلكترونية على الكثير من الأفكار والعادات التي لا تتوافق مع الدّين وعادات المجتمع وتقاليده، وتُساهم في تشكيلِ ثقافةٍ مشوّهة وغير مناسبة للطفل.
    • تؤسّس بعض الألعاب الإلكترونية لأفكار الرذيلة والإباحية التي تدمِّر عقول المراهقين والأطفال عبرَ ما يُعرضُ من مشاهد فيها.
    • يؤدّي إدمانُ الألعاب الإلكترونية إلى إلهاء من يلعبها عن عباداته المفروضة عليه، وبخاصّة الصّلوات الخمس، بالإضافة إلى أنّها تلهيه عن صلة الأرحام، وطاعة والديه وتنفيذ طلباتهم.
    • الأضرار الصحية:
    • تقودُ الألعاب الإلكترونية إلى الإصابة بأمراض الجهاز العضليّ والعظميّ بسبب حاجتها لتفاعل اللاعب معها بحركاتٍ سريعة متكرّرة.
    • تؤدّي الألعاب الإلكترونية إلى آلام أسفل الظّهر نتيجة الجلوسِ لساعات طويلة أمام أجهزة الحاسوب والتّلفاز.
    • تؤدّي الألعاب الإلكترونية إلى حدوثِ أضرارٍ كبيرة لمفصل الرّسغ وإصبع الإبهام؛ بسبب الحاجة لثنيهما باستمرار.
    • تؤثِّر الألعاب الإلكترونية بشكلٍ مباشر وسلبيّ على نظر الأطفال؛ إذ إنّ هناك احتمالية لأَنْ يُصاب الطفل بضعفٍ في البصر نتيجةَ تعرّضه بشكلٍ مستمر للأشعة الكهرومغناطيسية قصيرة التردد القادمة من شاشات التلفاز والحواسيب.
    • الأضرار السلوكية والأمنية:
    • تعتمدُ نسبةٌ كبيرة من الألعاب الإلكترونية على عنصرِ الاستمتاعِ بقتلِ الناس، وتخريب ممتلكاتهم، والاعتداء عليهم دون حق.
    • تُعلّم نسبةٌ كبيرة من الألعاب الإلكترونية الأطفال والمراهقين على طرق ارتكاب الجرائم وحِيلها؛ مما يُنمّي في عقولهم أفكاراً ومهاراتٍ حول العنف؛ حيثُ يكتسبون هذه الأفكار والمهارات عبر الاعتياد على ممارسة هذه الألعاب.
    • الأضرار الأكاديمية:
    • تؤثِّرُ الألعاب الإلكترونية بشكلٍ سلبيّ على الأداء الأكاديميّ لمن يلعبها؛ إذ أنها تقوده لإهمال واجباته المدرسية وتدفعه كذلك للتسرُّب من المدرسة أثناء فترة الدوام؛ مما يؤدّي لاضطرابات ومشاكل في التّعلم.
    • تقودُ الألعاب الإلكترونية الأطفال والمراهقين إلى سهرِ الليل لفترات طويلة؛ مما يؤثِّر بشكلٍ مباشر على تركيزهم وتفكيرهم، فتجعلهم غير قادرين على الاستيقاظ للذّهاب للمدرسة صباحاً، وإنْ حصلَ وذهبوا للمدرسة فإنّهم سيستسلمون للنوم عوضاً عن التّركيز والاستماع؛ مما يؤثّر على تحصيلهم الدراسيّ.

     

    الاضرار العامة للالعاب الالكترونية

    كما تحدثنا أعلى المقال أن الالعاب الإلكترونية من الأمرو التي يتجاهل الاطفال خطورتها، ولهذا وجب علينا التنويه عبر موقع المركز التعليمي ان نطرح عليكم هذه الاضرار الناجمه عن ممارسة الالعاب الالكترونية لفترة طويلة.

    • التأثير الضار على الذاكرة على المدى الطويل.
    • اصابة الأطفال بالإنطواء والكآبة، خاصة عند وصول الطفل لحد الإدمان.
    • الإصابة بخمول الدماغ واجهاده، ضعف الذاكرة الطويلة المدى.
    • اصابة الطفل بالتوحد والعزلة، وصعوبة التواصل مع المجتمع.
    • قد تتسبب في الإصابة بالصداع، الإجهاد العصبي، الإحساس بالإرهاق، ومرض باركنسون (الرعاش).
    • التأثير الضار على العيون وضعف النظر، المخ، والأعضاء التناسلية.
    • الكسل والخمول، والهذيان الذهني، كما يميل الأطفال للعدوانية المفرطة.
    • تشنجات عضلات العنق، بالإضافة لآلام عضلات الظهر والكتفين.
    • ضعف التحصيل العلمي الرسوب، والفشل الدراسي.

    مواضيع ذات صلة لـ اضرار الالعاب الالكترونية على الاطفال:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً