بحث عن جميلة بوحيرد

بحث عن جميلة بوحيرد

جوجل بلس

محتويات

    بحث عن جميلة بوحيرد سيكون هذا عنوان هذا المقال وسوف نتناول فيه الحيث عن البطلة جميلة بوحيرد وعن تاريخها وحياتها والاشعار التي قيلت فيها تبجيل واحترام لها، لا يوجد منا ولا بيننا من لا يعرف البطلة جميلة بوحيرد التي تعتبر رمز من رموز البطولة والنضال ضد الاحتلال الغاشم الذي يحاول ان يسلب حريتنا ويسلب منا كل حقوقنا، جميلة بوحيرد هي ليست سو انسانة حرة لم رتضى الذلة ولا المهانة في ليست مجرمة ولا ارهابية عنفوانية بل هي انسانة رقيقة المشاهر وهي انسانة تحب شعبها وارضها وتحب ان تعيش بكرامة وليس بمهانة لهذا سوف يكون هذا المقال مكرس الحديث عن هذه البطلة الرمز والبطلة الذي لا يمكن ان تغيب عن عقولنا ولا يمكن للتاريخ ان يتجاهل بطولتها

    النشأة

    جميلة بوحيرد ولدت في عام 1935 في بلدة القصبة وهي تعتبر من المناضلات العبرية وهي جزائرية الجنسية وهي تعتبر من اول النساء التي ثارت على الفرنسين الغاصبين. وهي ابنه وحيدة لعائلة تتكون سبع اولاد والوالدين وكانت تهوي هذه البطلة تصميم الازياء ودرست بالمعهد الخياطة وفنونها. كانت تمارس الرقص الكلاسيكر وهي من عشاق ركوب الخيل، وعند اندلاع الثورة انظمت جميلة بوحيرد للثوار ولصفوفهم لكي تدافع عن ارض الجزائر الحبيبه، وكان عملها زرع القنابل للمدرعات وناقلات الجند الفرنسية

    قصة نضالها ضد الإستعمار

    .كانت جميلة منذو نعومة اظافرها تجري في عروقها قضية الجزائر والنظال والحرية وكانت جميلة في المدرسة عندما يردد الطلاب كلمة امن كلنت جميلة تردد الجزائر امنة وكانت تلاقي عقاب من المديرة ومن المعلمين ولم يردعها هذا عن فكرها النضال. جميلة بوحيرد كان لها دور كبير في النظال حيث كانت حلقة الوصل بين قائد الجبل ومن هو مسؤال في المدينة وكنت جميلة تقوم بزرع الالغام والقنابل في طريق المجنزرات وناقلات العدوى ولاقى منها العدو الكثير من المتاعب والمشاكل وارد التخلص منها ونجت جميلة بوحيرد من عديد من محاولات الاغتيال وفي الاخير نجحت محاولة من محولات الاغتيال لهذه البطلة وتم القاء القبض عليها وسقطت جميلة على الارض تنزف دم واخذت بعدها الي السجون ليتم تعذيبها بصواعق الكهرباء وغيرها من اساليب التعذيب والوانه ولكن البطلة جيلة بوحيرد لم تعترف بشئ من الامور التي تعرفها عن المجاهدين ولم تخبر باي اسم مناسماء المجاهدين ليتم اخذها بعد ذلك الي المحكمة ويحكم عليها بالاعدامن وفي المحكمة رددت جميلة بوحيرد جملتها المشهورة “أعرف أنكم ستحكمون علي بالإعدام لكن لا تنسوا أنكم بقتلي تغتالون تقاليد الحرية في بلدكم ولكنكم لن تمنعوا الجزائر من أن تصبح حرة مستقلة”، وتم تاجيل حكم الاعدام بعد الثورات والاعلام الذي ثار على الفرنسيون وتم العدول عن حكم الاعدام الي السجن مدا الحياة وخرجت جميلة بوحيرد من السجن عنما اعلن استقلال الجزائر وبعدها تزوجت جميلة بوحيرد المحامي جال فيرحيس الفرنسي.

    بحث عن جميلة بوحيرد كان عنوان هذا المقال وتناولنا فيه الحيث عن البطلة جميلة بوحيرد وعن تاريخها وحياتها والاشعار التي قيلت فيها تبجيل واحترام لها، لا يوجد منا ولا بيننا من لا يعرف البطلة جميلة بوحيرد التي تعتبر رمز من رموز البطولة والنضال ضد الاحتلال الغاشم الذي يحاول ان يسلب حريتنا ويسلب منا كل حقوقنا، جميلة بوحيرد هي ليست سو انسانة حرة لم ترضى الذلة ولا المهانة في ليست مجرمة ولا ارهابية بل هي انسانة رقيقة المشاهر وهي انسانة تحب شعبها وارضها وتحب ان تعيش بكرامة وليس بمهانة لهذا كان هذا المقال مكرس الحديث عن هذه البطلة الرمز والبطلة الذي لا يمكن ان تغيب عن عقولنا ولا يمكن للتاريخ ان يتجاهل بطولتها وفي الختام اتمنى ان يكون الموضوع الذي قدمناه قد نال اعجابكم

     

    مواضيع ذات صلة لـ بحث عن جميلة بوحيرد:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً