اقوال ابن القيم عن الحب

اقوال ابن القيم عن الحب

جوجل بلس

محتويات

    اقوال ابن القيم عن الحب، يقول الامام ابن القيم الجوزيه من بين ابرز واهم العلماء ممن ظهروا في القرن الثامن للهجرة، والذين قدموا لهذه الأمة الإسلامية الكثير من الإسهامات التي شهدها الفقه الاسلامي وعلوم الدين كذلك، وقد كانت هذه الإسهامات ناجمة عن قدرة هذا العالم ابن القيم على استيعاب القرآن الكريم وكذلك أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم هذا بخلاف ما عرف فيه ابن القيم رحمه الله من دمائة خلق وحسن السيرة والزهذ في الحياة والاتباع لكافة تعاليم ديننا الإسلامي، فابن القيم من مواليد مدينة دمشق السورية في العام 1292م والاسم الحقيقي الكامل لابن القيم هو محمد بن ابي بكر بن ايوب بن سعد ويلقب ” شمس الدين ” أو ” ابن القيم الجوزية ” ويأتي لقبه بابن القيم من كون والده كان قيماً على المدرسة الجوزية وقد تتلمذ على يد شيوخ وعلماء بارزين وهم ابن الشيرازي والشهاب النابلسي والعلامة ابن تيمية، كان على الدوام باحثاً عن العلم الشرعي والديني ومهتماً به ويذكر الناس بدينهم ويدعوهم للحفاظ عليه وقد توفي ابن القيم في العام 1350م، نعود الآن لتقديم اقوال ابن القيم عن الحب.

    اجمل اقوال ابن القيم

    الامام ابن القيم له الكثير من المؤلفات والكتب العلمية والتي تجاوزت العشر كتب ومن ابرزها كتاب الداء والدواء وكتاب الروح وأيضاً كتاب الفوائد والتي تناول فيها الكثير من أمور الدين والدنيا ووضع رأي الدين بها وفقاً لما لديه من علم يؤخذ به ويعتمد عليه والتي كان من ضمنها اقوال ابن القيم عن الحب.

     – لا تعطي الأحداث فوق ما تستحق ، و لا تبحث عن قيمتك في أعين الناس .
    – لا تحسب أن نفسك هي التي ساقتك إلى فعل الخيرات ، بل اعلم أنك عبد أحبك الله فلا تفرط في هذه المحبة فينساك .
    – من استطال الطريق ضعف مشيه .
    – استوحش مما لا يدوم معك ، و استأنس بمن لا يفارقك .
    – لا فرحة لمن لا هم له ، و لا لذة لمن لا صبر له ، و لا نعيم لمن لا شقاء له ، و لا راحة لمن لا تعب له .
    – من تفكر في عواقل الدنيا أخذ الحذر ، و من أيقن بطول الطريق تأهب السفر .
    – إذا حصل العشق بسبب غير محظور لم يُلَم عليه صاحبه ، كمن كان يعشق امرأته أو جاريته ثم فارقها وبقي عشقها غير مفارق له ، فهذا لا يلام على ذلك ، وكذلك إذا نظر نظرة فجاءة ثم صرف بصره وقد تمكن العشق من قلبه بغير اختياره
    – العشق مرض من أمراض القلب ولا بد من علاجه.‏

    – من طرق العلاج للعشق بين الرجل والمرأة الزواج -إذا كان ممكناً- وهو أصل العلاج ‏وأنفعه.‏-

    إن كان لا يوجد سبيل لوصول العاشق إلى معشوقه قدراً أو شرعاً كأن تكون المرأة ‏متزوجة من غير العاشق، أو كان العشق بين اثنين لا يمكن زواجهما مثل: الزبال مع بنت ‏الملك…وهكذا، فمن علاجه كما يقول ابن القيم: إشعار نفسه اليأس منه فإن النفس متى يئست من الشيء استراحت منه ولم تلتفت إليه.

    اقوال ابن القيم عن الحب في الله

    الحب هو من الامور الجميلة التي يود الكثير منا أن تكون متاحة ووفقاً للشريعة الاسلامية ولكن هذا كان محل خلاف الكثير من العلماء ولكن الامام ابن القيم كان له بعض الآراء حول مسألة الحب والتي جاءت كاقوال ابن القيم عن الحب في الله.
    – فإن لم يزل مرض العشق مع اليأس فقد انحرف الطبع ‏انحرافاً شديداً فينتقل إلى علاج آخر، وهو علاج عقله بأن يعلم بأن تعلق القلب بما لا ‏مطمع في حصوله نوع من الجنون، وصاحبه بمنزلة من يعشق الشمس، وروحه متعلقة ‏بالصعود إليها، والدوران معها في فلكها، وهذا معدود عند جميع العقلاء في زمرة ‏المجانين…‏
    ‏- فإن لم تقبل نفسه هذا الدواء، ولم تطاوعه لهذه المعالجة، فلينظر ما تجلب عليه هذه ‏الشهوة من مفاسد عاجلته، وما تمنعه من مصالحها. فإنها أجلب شيء لمفاسد الدنيا، وأعظم ‏شيء تعطيلاً لمصالحها، فإنها تحول بين العبد وبين رشده الذي هو ملاك أمره، وقوام ‏مصالحه.‏
    – فإن لم تقبل نفسه هذا الدواء، فليتذكر قبائح المحبوب، وما يدعوه إلى النفرة عنه، فإنه ‏إن طلبها وتأملها، وجدها أضعاف محاسنه التي تدعوا إلى حبه، وليسأل جيرانه عما خفي ‏عليه منها، فإن المحاسن كما هي داعية الحب والإرادة، فالمساوئ داعية البغض والنفرة، ‏فليوازن بين الداعيين، وليحب أسبقهما وأقربهما منه باباً، ولا يكن ممن غره لون جمال على ‏جسم أبرص مجذوم، وليجاوز بصره حسن الصورة إلى قبح الفعل، وليعبر من حسن المنظر ‏والجسم إلى قبح المخبر والقلب.‏

    بهذا نختم اقوال ابن القيم عن الحب والتي انتقينا لكم ما تحدث فيه الامام ابن القيم عن هذه المسألة الحساسة والتي اجتهد في سبيلها الكثير من العلماء والفقهاء والتي يمكن اختصارها بان الحب لله وفيه.

    مواضيع ذات صلة لـ اقوال ابن القيم عن الحب:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً