موضوع تعبير عن قلعة حلب مكتوب قصير

موضوع تعبير عن قلعة حلب مكتوب قصير

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن قلعة حلب مكتوب قصير الذي نقدم لكم أعزائي الطلاب الراغبين في تقديم رؤية من خلال تعبير قصير عن قلعة حلب الخالدة إلي يومنا هذا ضد إي محولات لطمس الهوية السورية في المنطقة، فقد تميزت سوريا عبر التاريخ بامتلاكها أكبر مواقع أثرية، وذلك لاعتبارها الرابط بين الدولة الأوروبية والأسيوية الراغبة في المرور إلي البلاد العربية، والإسلامية، وذلك لاعتبار سوريا من أهم الحدود المهمة الحصين، والدفاعية من أجل حماية المنطقة علي مر التاريخ، لذلك سعت الحضارات السيطرة عليها عبر التاريخ منذ الإنسان الأول حتى هذا الزمان، فمن منا يرغب في الحصول علي المزيد من التفاصيل حول قلعة حلب الكبيرة، التي تتميز بأنها أكبر قلعة في التاريخ، ومن ضمن أقوى الحصون في العالم حتى تاريخ الساعة، ومن أجل التعرف بشكل أفضل عليها نقدم لكم موضوع تعبير عن قلعة حلب مكتوب قصير.

    موضوع تعبير عن وصف قلعة حلب

    تعتبر قلعة حلب من أحد الرمز التاريخية التي تبين لنا أن هذا المكان هو مكان مقدس لدي جموع العرب، والمسلمين نضرا إلي توالي الحكم والسيطرة علي هذه القلعة، فمن يستطيع السيطرة علي هذا الحصن المسمي بقلعة حلب، فقد تمكن من السيطرة علي المنطقة بأسرها، فقد توالت الحضارات العظيمة منذ البيزنطيين مرورا بالحكم الإسلامي، ومرور بالحكم الفرنسي، والوصول إلي تشكل دولة سوريا، تبقى القلعة صامدة رغم الكثير من الضربات التي واجهتها من أجل السيطرة عليها.

    في أي عصر شيدت قلعة حلب

    شيد القصر العظيم في مدينة حلب، في العصور الوسطي، و التي سيطر عليها المسلمين من اجل أن تكون الحصن الحامي للمسلمين من أجل نشر الإسلام، والدفاع عن حدود الدولة الإسلامية بشراسة، حيث تعتبر أحد أضخم المنشأة التي تم بنائها في الإسلام منذ نزول الرسالة، حتى هذا العصر، حيث تم بنائها علي جبل كبير، جدا تحتوي علي مدخل واحد محصن، حيث توالت الحضارات التي سكنت هذه القلعة من ضمنها الحضارة البيزنطية، والحضارة الإغريقية، ومن ثم حكمها المماليك، والأيوبيين، وقد شهدت القلعة العديد من التطورات خلال الحقب المختلفة من أجل زيادة الأمان فيها، وتوفير الخدمات المختلفة للمتواجدين داخل الحصن، فقد تمكن قلعة حلب من الصمود، ضد الكثير من الضربات من قبل الطامعين في امتلاك قلعة حلب، لكن هذه المحالات باءة بالفشل أجمعها، من خلال تحصينها بشكل منيع، وصعوبة الصعود إلي قلعة حلب، نظرا إلي كونها مبنية علي هضبة قبل إن تصل إلي صور قلعة حلب المنيعة، لذلك تعتبر من التراث المهم في حلب القديمة التي تتوسطها، وتعطي حلب القيمة التاريخية الرائعة.

    قلعة حلب من الداخل

    المدخل الرئيسي لقلعة حلب هو الجسر المقنطر الذي يتميز بشدة التحصين فيها الذي تم تعزيز الدفاعات فيه في زمن الظاهر غازي، من خلال أضافت بعض المقترحات العسكرية التي تعيق الحركة لجيوش العود من الدخول بسرعة، مما يتيح الفرص للقوات المدافعة عن الجسر بالقضاء عليه في غضون دقائق، دون تعريض الجنود المدافعة لضربات العدو، وهنالك أيضا القصر الأيوبي الذي تم بنائه في عصر صلاح الدين من اجل أدارة البلاد منه، والحمام المبني علي أحدث الأنظمة في ذالك الزمان من أجل الملك، المزين بالقمرات الزجاجية الجميلة التي تقدم له الإنارة، والتدفئة من الشمس، ولا ننسى العرش الملك في القاعة المملوكية التي تم تجهيزها في حكم المماليك، التي تعد من أهم المناطق الأثرية التي يأتي إليها الآلاف من محبي الآثار من أجل زيارتها، وهنالك العديد من المعال الأثرية الجميلة.

    مساحة قلعت حلب

    تبلغ مساحة قلعة حلب الكبيرة علي هضبة بيضاوية الشكل التي يبلغ طول قلعت حلب حوالي 450 متر أما العرض 325 متر هذا بالنسبة للقاع أم بالنسبة للقمة فهي 285 متر، والعرض 160 متر، حيث يعتبر المدخل المجهز لعبور هذا القلعة يمر من فوق خندق عميق يلتف حول قاع التل بعمق 22 متر، وعرضها يبلغ 30 متر، لذلك شكل هذه القلعة حصن منيع ضد أي قوى راغبة في السيطرة.

    ما أجمل إن نمتلك تراث متين مثل قلعة حلب من أجل التذكير بالتاريخ والأمجاد التي صنعها من سبقنا من خلال العزم علي تحقيق الأحلام، دون إن نضع المعوقات الكثير قبل إن نضع أي خطوة في طريق التحقيق، فلنحافظ علي تراثنا مهما كانت الظروف التي نعيشها، فقد شهدت قلعة حلب بعد الضرر نتيجة الصراع داخل البلاد السورية الحرة

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن قلعة حلب مكتوب قصير:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً