شرح حديث الرفق لايكون في شيء الا زانه

شرح حديث الرفق لايكون في شيء الا زانه

جوجل بلس

محتويات

    نقدم لكم شرح حديث الرفق لايكون في شيء الا زانه، حيث هناك العديد من الأحاديث الشريفة التي من خلالها انتقلت الينا سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فالأحاديث الشريفة تواترت بين الأجيال الاسلامية، وحفظت و تخلدت في الدين الاسلامي، و حتى يتلقى منها المسلمين التشريعات النبوية، و سنة النبي من خلال الأحاديث و بيان الأحكام الشرعية التي لم ترد في القرآن الكريم، فتكون السنة النبوية مكملة للأحكام التي أنزلت في القرآن الكريم، حيث سنورد لكم شرح حديث الرفق لايكون في شيء الا زانه حتى تتمكنوا من الحصول على الفائدة من هذا الحديث فهو أيضاً من المقررات في العديد من المراحل التدريسية، حيث يمكنكم الحصول الشرح الصحيح لمعنى هذا الحديث الشريف.

    حديث الرفق لايكون في شيء الا زانه

    يمكننا شرح حديث الرفق لايكون في شيء الا زانه من خلال سرد قصة الحديث، واتي كانت السيدة عائشة رضي الله عنها تركب ناقة فصعبت عليها، فأخذت توجه الناقة و تشد بها، فقال النبي صلى الله عليه و سلم (عَلَيْكِ بِالرِّفْقِ، فَإِنَّ الرِّفْقَ لَا يَكُونُ فِي شَيْءٍ إِلَّا زَانَهُ، وَلَا يُنْزَعُ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا شَانَهُ)، و هذا يعني أن الرفق زينة للأعمال، وزينة للأقوال و زينة للأعمال، معنى أنه زينة أي أن يكون في جميع تعاملات المسلم و أقواله و أخلاقه و في جميع تعاملاته و حتى مع الدواب.

    مواضيع ذات صلة لـ شرح حديث الرفق لايكون في شيء الا زانه:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً