شرح قصيدة بعد الفراق

شرح قصيدة بعد الفراق

جوجل بلس

محتويات

    نقدم لكم شرح قصيدة بعد الفراق، هناك العدي من الاعمال الأدبية التي يتم تسخيرها في العديد من الناهج التعليمية في الوطن العربي، حيث يتم الاستفادة منها في تعريف الطلاب بالمهارات اللغوية و الأدبية التي يمكنهم الاستفادة منها في اللغة العربية، ولبيان مدى جمال اللغة العربية، حيث يتم توظيف العديد من المهارات من قبل الشعراء و الأدباء على مر العصور في سبيل تقديم القصائد الابداعية و الأعمال الأدبية الجميلة، والتي تخلدت على مر العصور، و معها خلدت أساميهم، فمن خلال مقالنا هذا سنتطرق معكم الى شرح قصيدة بعد الفراق، وذلك لبين معاني الأبيات الجميلة التي تتحدث عن الفراق، وعن أهمية هذه القصيدة المميزة، في توظيف العديد من المهارات اللغوية والتي يمكنكم الاستفادة منها، حيث يعتبر شرح قصيدة بعد الفراق من أكثر الأمور التي يبحث عنها الطلاب في العديد من المراحل التعليمية التي تخص منهج اللغة العربية، من أجل التعرف على معاني هذه الأبيات الشعرية الجميلة.

    شرح أبيات قصيدة بعد الفراق لغة عربية

    من خلال هذه الفقرة سوف نقدم لكم كل بيت من القصيدة متضمناً المعنى اللغوي له، و معاني الجمل التي تكون هذه القصيدة الجميلة.

    ((وَنَابَ عَنْ طِيْبِ لُقْيَانَا تَجَافِيْنَا……………..أَضْحَي التَّنَائِي بَدِيْلاً مِنْ تَدانِيْنا ))

    لقد أصبح هناك تباعد و جفاء بدل التقارب و اللقاءات الطيبة

    ((حِينٌ فقام بنا للحِين ناعِينا……………….ألا وقد حانَ صُبح البَيْنِ صَبَّحنا ))

    شبه الشاعر الفراق و الابتعاد بالشخص الذي ينعي.

    ((حُزنًا مع الدهر لا يَبلي ويُبلينا……………. مَن مُبلغ المُبْلِسينا بانتزاحِهم ))

    أ((نسًا بقربهم قد عاد يُبكينا………………أن الزمان الذي ما زال يُضحكنا ))

    في البيتين السابقين يوصل الشاعر بلاغ الشخص الذي ينعي بالفراق و بعد الأحباء بالوقت السابق الذي كان يعم بينهم الضحك و اأوقات الممتعة و الجميلة.

    ((بأن نَغُصَّ فقال الدهر آمينا……….غِيظَ العِدي من تساقينا الهوي فدعوا ))

    بين الشاعر الحقد و الغيظ من قبل الا‘داء الذين دعوا عليهم بأن يغصوا بشرابهم و استجاب لهم الدهر

    ((وانبتَّ ما كان موصولاً بأيدينا…………..فانحلَّ ما كان معقودًا بأنفسنا ))

    لقد تقطعت الروابط التي كانت تربط أرواحنا ببعض، و أيضاً انقطع ما كان يربط بين أيدينا.

    رأيًا ولم نتقلد غيرَه دينا…………………. لم نعتقد بعدكم إلا الوفاءَ لكم ))

    في الوقت السابق لم نكن نخاف من الفراق و أما في الوقت الحاضر فلا يوجد فائدة من اللقاء.

    ((بنا، ولا أن تسروا كاشحًا فينا……….ما حقنا أن تُقروا عينَ ذي حسد ))

    لم يكن في بالنا يوماً أن نرضي الأعداء، فهل ارتاحوا و سعدوا الآن

    ((وقد يئسنا فما لليأس يُغرينا………..كنا نري اليأس تُسلينا عوارضُه ))

    لقد كنا أوفياء في العلاقة وكانت العلاقة لا تعرف اليأس، ومن ثم لجأنا الى اليأس بعد الفراق.

    ((شوقًا إليكم ولا جفت مآقينا…………….بِنتم وبنا فما ابتلت جوانحُنا ))

    يدفعنا الشوق الى لقائكم بع أن ظهرنا على حقيقتنا و أصاب البلاء قلوبنا التي أوجعت بالفراق.

    ((يَقضي علينا الأسي لولا تأسِّينا……….نكاد حين تُناجيكم ضمائرُنا ))

    نحن الذي تسببنا بالأسى بأنفسنا فبعد الفراق تحن أرواحنا.

    ((سُودًا وكانت بكم بيضًا ليالينا …………حالت لفقدكم أيامنا فَغَدَتْ ))

    أصبحت أيامنا سوداء بعد الفراق بعد ان كانت بيضاء و سعيدة بقربكم.

    ((وموردُ اللهو صافٍ من تصافينا …إذ جانب العيش طَلْقٌ من تألُّفنا ))

    أصبحت القلوب صافية بوجودكم بجانبنا، وصفت من الأحزان التي تصيبها.

    نتمنى أعزاءنا المتابعين أن تكونوا قد استفدتم من هذا المقال في الحصل على شرح قصيدة بعد الفراق، والذي قمنا بتوفره لكم من خلال قسم التعليم الخاص بنا، والذي يحتوي على العديد من المواضيع المشابهة التي يمكنكم الاستفادة منها و الاطلاع عليها.

    مواضيع ذات صلة لـ شرح قصيدة بعد الفراق:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً