اهداف اسبوع المرور الخليجي

اهداف اسبوع المرور الخليجي

جوجل بلس

محتويات

    أهداف أسبوع المرور الخليجي الذي يقام في كل عام من أجل التوعية المرورية في جميع الدول الخليجية التي تعمل ضمن مجلس التعاون الخليج، حيث يقام هذا الأسبوع بشكل دوري كل سنة، ويطلع علينا بالكثير من الفوائد الجلية علي المواطن، والوطن، من خلال التوعية التي تقوم بها الدول، بالتشارك مع وزارة الداخلية في الدول المختلفة، والمختص في المرور، والحفاظ علي الأمن، فكل عام يتم طرح أفكار بناءة، فعلي الرغم من التعاون الكبير نجد أن هنالك زيادة في نسبة المخالفات في البلاد الخليجية، ولكن هذه المعلومات في الوقت السابقة إما في الوقت الراهن هنالك الكثير من القوانين الجديد، التي تعاقب بصرامة كل إنسان يعرض الآخرين للخطر أثناء القيادة في الطرقات، والشوارع في البلاد الخليجية، فمن خلال هذه الفقرات نتعرف سويا علي أهداف أسبوع المرور الخليجي

    أهداف أسبوع المرور الخليجي 2018

    تهدف دول مجلس التعاون الخليجي علي توعية المواطنين بشكل كبير من أجل التعرف علي خطورة ارتكاب المخالفات القانونية لحركة السير، من خلال نشرات توعية في جميع المحافظات داخل الدول المشاركة في مجلس الخليج الموحد، وبهذا تكون التوعية شاملة و كاملة من خلال أعداد برنامج متفق عليها من قبل الدول، حول قضية مشتركة تكثر في الشوارع، وترتفع حالات ارتكاب مثل هذه الحالات.

    وتعمل الدول علي توفير توعية من خلال برامج متكاملة من ضمنها ما تقوم بها من نشرات توعية عبر القنوات المحلية، والنشرات، وتقديم لوحات تتحدث عن ضرورة الحفاظ علي السلامة المرورية، وذلك  من أجل الحفاظ علي سلامة الشخص، وعلي سلامة الآخرين، والممتلكات العامة للبلاد.

    تمكن هذه البرنامج المتكامل الذي تيسير عليه الدول الخليجية من تعديل السلوكيات السلبية من خلال رصد انخفاض نسبة المخالفات المرورية في المواضيع التي يتم طرحها بشكل فاعل، مما يقدم لنا لوحة فنية في غاية الروعة عن المجتمعات العربية الرائعة التي تحافظ علي القانون، فكل ما تحتاج هو التوعية بهذه الأمور، وسوف تكون النتائج مبهرة بشكل كبير.

    حيث تعتمد دول المجلس الكثير من الأساليب خلال أسبوع المرور الخليجي من ضمنها، الندوات، والمسابقات، وعمل فقرات مدرسية، يشارك فيها الطلاب مع أولياء الأمور مع الإدارة المدرسية، بالإضافة إلي الحملات التي تقوم بها اللجان المختلفة في محافظات الوطن، التي تعتمد علي مجموعات من الشباب تشارك في التوعية المختلفة من خلال توزيع البطاقات، والنصائح المباشر للسائقين، بالإضافة إلي مشاركة جميع المؤسسات العامة والخاصة في هذه النشرات التوعوية.

    في الخاتمة يجب علي جميع الدول العربية أن تحذوا حذو الدول الخليجية من خلال تجهيز أسبوع متكامل من التوعية المرورية، وتقديم التوجهات المرورية من قبل رجال الأمن، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك من خلال البرامج الإذاعية المسموعة والمقروءة والمرئية، الذي يساعد بشكل كبير في تخفيض نسبة المخالفات المرورية بشكل ملحوظ من قبل المواطنين.

    مواضيع ذات صلة لـ اهداف اسبوع المرور الخليجي:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً