اذكر موقفا غير ما ذكر يدل على تسابق الصحابه

اذكر موقفا غير ما ذكر يدل على تسابق الصحابه

جوجل بلس

محتويات

    اذكر موقفا غير ما ذكر يدل على تسابق الصحابه، أو اذكر من السنة ما دل على تسابق الصحابة، سؤال موجود بأكثر من صيغة في كتاب الحديث الصف الاسادس ابتدائي الفصل الدراسي الثاني، وتمّ التركيز عليه بشدّة من قبل المعلمين لتلك المادة التي أُقرت في المملكة العربية السعودية منذ بداياتها، فهي من المواد التعليمية التي تُرسي في عقل كل طالب الكثير من المعلومات والاحداث التي جاءت في سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح رضوان الله تعالى عليهم، حيث فيها الكثير من الأحداث التي تجعلهم خير قُدوة للأجيال الجديدة من أبناء الأمة الإسلامية لا سيما المملكة وغيرها من الدول، فيجب على كل الدول الاسلامية والعربية أن تسعى لفرض هذه المادة في المنهاج التعليمي المعمول به في مدارسها في كافة المدارس، وفي المرحلة المتوسطة على وجه الخصوص، وما كان منّا نحن في المركز إلا أن نُوفر لكم كل ما تودّوا الحصول عليه من معلومات حول سؤال اذكر موقفا غير ما ذكر يدل على تسابق الصحابه.

     موقفا غير ما ذكر يدل على تسابق الصحابه

    قبل ان نُجيب لكم عن سؤال اذكر موقفا غير ما ذكر يدل على تسابق الصحابه، وجب التنويه إلى أنّ حياة وسيرة الصحابة رضوان الله تعالى عليهم مليئة بالأعمال الصالحة الخيّرة التي ترجمت إيمانهم وحبهم لرسول الله، فقد كانوا يتسابقوا لاهداء الطعام للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهذه هي الاجابة على سؤالكم:

    عن أنس بن مالك قال : فصنعت أمي أم سليم حيسا ( طعام من التمر واللبن المجفف مع السمن ) ، فجعلته في قدر كبير ، فقالت : يا أنس إذهب بهذا إلى رسول الله صل الله عليه وسلم فقل : بعثت بهذا إليك أمي وهي تقرئك السلام وتقول : إن هذا لك منا قليل يا رسول الله ، قال : فذهبت بها إلى رسول الله صل الله عليه وسلم ، فقلت : إن أمي تقرئك السلام ، وتقول : إن هذا لك منا قليل يا رسول الله ، فقال : ” ضعه ” ، ثم قال : ” إذهب ، فأدع لي فلانا وفلانا وفلانا ومن لقيت وسمى رجالاً ”.
    ساعدناكم إخوتي الطلاب لتتعرفوا على اجابة هذا النشاط الذي كان بعنوان اذكر موقفا غير ما ذكر يدل على تسابق الصحابه في اهداء الطعام إلى النبي، ونتمنّى أن تكون الاجابة وافية وكاملة

    مواضيع ذات صلة لـ اذكر موقفا غير ما ذكر يدل على تسابق الصحابه:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً