بحث عن الشاعر حافظ ابراهيم

بحث عن الشاعر حافظ ابراهيم

جوجل بلس

محتويات

    الشاعر حافظ ابراهيم من أهم شعراء الوطن العربي وهو شاعر مصري الجنسية ويعتبر من أبرز الشعراء في التاريخ المصري حيث تميز بقصيدته وأدائه الشعري ودواوين الشعر التي اطلقها فهو مهندسا احب اللغة العربية واجاد فيها وقام بهندسة كلماتها ليخرج لنا أجمل و أرقى الكلمات والاشعار,يبحث الكثيرون عن سيرة الشاعر حافظ ابراهيم ومن هو وحياته العلمية والبعض الآخر حول أجمل ما كتب وتميز به الشاعر حافظ ابراهيم فتسهيلا عليكم عناء ومشقة البحث انتقينا لكم هذا المقال والبحث عن حافظ ابراهيم لنجيب عن كل تساؤلاتكم وفضولكم حول الشاعر المصري حافظ ابراهيم الشاعر الذي مسيرته وسيرته الشخصية مليئة بالمفاجآت حيث انه ولد على متن سفينة كانت تبحر بنهر النيل وولد يتيما الأب كل هذه المعلومات حول سيرته الشخصية والتعليمية والمهنية و أجمل ما كتب حافظ ابراهيم سنوردها لكم من خلال مقالنا لهذا اليوم.

     

    بحث عن حافظ ابراهيم

    يعتبر الشاعر حافظ ابراهي شاعر مصري الجنسية حيث ولد وترعرع في مصر على يد امه فهو ولد يتيم الاب انجبته امه على متن سفينة كانت راسية على النيل أمام ديروط من ثم توفت امه وهو صغير,عند وفاة والده ذهبت به امه عند خاله في القاهرة حيث نشأ بها يتيما تحت كفالة خاله والذي كانوا يعانون من ضيق في الرزق والدخل المحدود جدا كان خاله يعمل مهندسا انتقل لطنطا وهناك اخذ حافظ ابراهيم يدرس في الكتاتيب واحس حافظ بضيق خاله منه فلم يتحمل هذا ورحل وبدأت حياة ومشقة حافظ ابراهيم فذهب هائما على وجهه بشوارع طنطا الكبيرة الى ان انتهى به الحال لمكتب المحامي محمد أبو شادي، أحد زعماء ثورة 1919، وهناك اطلع على كتب الأدب وأعجب بالشاعر محمود سامي البارودي. وبعد أن عمل بالمحاماة لفترة من الزمن، التحق حافظ إبراهيم بالمدرسة الحربية في عام 1888 م وتخرج منها في عام 1891 م ضابط برتبة ملازم ثان في الجيش المصري وعين في وزارة الداخلية. وفي عام 1896 م أرسل إلى السودان مع الحملة المصرية إلى أن الحياة لم تطب له هنالك، فثار مع بعض الضباط. نتيجة لذلك، أحيل حافظ على الاستيداع بمرتب ضئيل.

    كان ذكي جدا وعنده سرعة بديهة وقوة ذاكرة مميزة حيث لا نسى ووصل سن الستون وهو محتفظ بذاكرته وقوتها كانت شخصية حافظ ابراهبم مرحة فهو يحب النكت والضحك فلم يكن شخصية جامدة كما نتوقع من سيرة حياته الصعبة بل احب الحياة رغم صعوبتها .

    كتب الكثير من الأشعار وتميز بها ومن أعماله الموجز في علم الاقتصاد مشاركةً مع خليل مطران. الديوان. في التربية الأولية. البؤساء.
    ومن أجمل ما قال:

    والمال إن لم تدخره محصنا بالعلم كان نهاية الإملاق
    والعلم إن لم تكتنفه شمائل تعليه كان مطية الإخفاق
    لا تحسبن العلم ينفع وحده ما لم يتوج ربه بخلاق
    من لي بتربية النساء فإنها في الشرق علة ذلك الإخفاق
    الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
    الأم روض إن تعهده الحيا بالسري أورق أيما إيراق
    اللأم أستاذ الأساتذة الألى شغلت مآثرهم مدى الآفاق
    أنا لا أقول دعوا النساء سوافرا بين الرجال يجلن في الأسواق
    يدرجن حيث أرَدن لا من وازع يحذرن رقبته ولا من واقي
    يفعلن أفعال الرجال لواهيا عن واجبات نواعس الأحداق
    في دورهن شؤونهن كثيرة كشؤون رب السيف والمزراق
    تتشكّل الأزمان في أدوارها دولا وهن على الجمود بواقي
    فتوسطوا في الحالتيسن وأنصفوا فالشر في التّقييد والإطلاق
    ربوا البنات على الفضيلة إنها في الموقفين لهن خير وثاق
    وعليكم أن تستبين بناتكم نور الهدى وعلى الحياء الباقي

    ***********************************

    وأيضا قال منتقدا ما يحصل ببلده وظلم الاستعمار لبلده

    الامتيازات الأجنبية‏، ومما جاء فيها:
    سكتُّ فأصغروا أدبي وقلت فاكبروا أربي
    يقتلنا بلا قود ولا دية ولا رهب
    ويمشي نحو رايته فنحميه من العطب
    فقل للفاخرين: أما لهذا الفخر من سبب؟
    أروني بينكم رجلا ركينا واضح الحسب
    أروني نصف مخترع أروني ربع محتسب؟
    أروني ناديا حفلا بأهل الفضل والأدب؟
    وماذا في مدارسكم من التعليم والكتب؟
    وماذا في مساجدكم من التبيان والخطب؟
    وماذا في صحائفكم سوى التمويه والكذب؟
    حصائد ألسن جرّت إلى الويلات والحرب
    فهبوا من مراقدكم فإن الوقت من ذهب
    وله قصيدة عن لسانه صديقه يرثي ولده، وقد جاء في مطلع قصيدته:
    ولدي، قد طال سهدي ونحيبي جئت أدعوك فهل أنت مجيبي؟
    جئت أروي بدموعي مضجعا فيه أودعت من الدنيا نصيبي
    ويجيش حافظ إذ يحسب عهد الجاهلية أرفق حيث استخدم العلم للشر، وهنا يصور موقفه كإنسان بهذين البيتين ويقول:
    ولقد حسبت العلم فينا نعمة تأسو الضعيف ورحمة تتدفق
    فإذا بنعمته بلاء مرهق وإذا برحمته قضاء مطبق

     

    كان من أقوى العلاقات بين الشعرء بين حافظ ابراهيم وأحمد شوقي فعند وفاة حافظ ابراهيم لم يخبر سكرتير شوقى خبر الوفه له لخوفه عليه ولمعرفة معزة حافظ في قلبه وعند اخباره بنبأ الوفاة أرثي شوقي حافظ ابراهيم قائلا:

    قد كنت أوثر أن تقول رثائي يا منصف الموتى من الأحياء

    توفي حافظ ابراهيم عام 1932 ودفن في مقابر السيدة نفيسة رحمه الله.

     

    هذا أهم المعلومات وما وصلنا له ببحثنا لهذا اليوم عن الشاعر المصري حافظ ابراهيم من سيرة ذاتية و تعليمية ومهنية و أجمل ما قال وكتب حافظ ابراهيم مع أطيب الأمنيات نتمناها لكم.

    مواضيع ذات صلة لـ بحث عن الشاعر حافظ ابراهيم:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً