كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة

كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة

جوجل بلس

محتويات

    موضوعنا هذا وهو كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة، أمر في غاية الأهمية لما يترتب عليه من دمج هذه الفئة في المجتمع وعدم اشعارهم بالنقص والعجز ومنحهم حقهم في التعليم كما باقي الطلبة الآخرين وهو ما يقع على عاتقنا جميعاً من خلال تظافر الجهود في سبيل جسر الهوة بين الطلبة المعافين والاخرين من ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة، كونها تمثل عائقاً في حصولهم على حقهم الطبيعي في التعليم وهو لا يعني أن نضعهم فوق باقي التلاميذ ولكن معاملتهم بالمثل وعدم اشعارهم بأي نقص عن باقي التلاميذ، وما يدفعنا للكتابة عن كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة هو كون هذه الشريحة جزء لا يتجزأ من مجتمعاتنا ويجب علينا صهرهم في المجتمع بطريقة مثلى.

    طريقة التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

    وفي سياق ما نقدمه من كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة، والتي تكون في دمج هذه الشريحة من المجتمع مع باقي افراد المجتمع، فالطالب كيفما كان حاله وطبيعته في حال التحاقه في المدرسة يجب معاملته بالمثل وأسوة بباقي الطلبة المتواجدين في المدرسة وعدم التمييز وحصولهم على فرص متساوية من التعليم كونه حق من حقوق الفرد في المجتمع، وهذا ما يجعل المعلمين في المدرسة والهيئة التدريسية فيها مؤهلين للتعامل بحيادية ومهنية عالية مع هذه الشريحة من الطلبة الممثلة في ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة.

    ارشادات للتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصه

    الهدف من التوعية بدور ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة كما يلي :

    • توفير فرصة متساوية لكافة الطلبة في التعليم.
    • البدء بشكل مبكر في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في مجتمعاتهم.
    • قبول الطلبة المعافين للتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة بتعزيز هذا الأمر من خلال المدرسة.
    • تقديم الخدمات اللازمة لذوي الاحتياجات الخاصة في اماكن تواجدهم في اجواء طبيبعة.
    • ازالة كافة الافكار المسمومة التي يحملها بعض افراد المجتمع عن ذوي الاحتياجات الخاصة.

    وفي إطار ما قدمناه من كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة، يضعنا جميعاً أمام مسئولياتنا تجاه هذه الشريحة من المجتمع، والاهتمام بها وتقديم كل ما يلزمها من خدمات تعليمية وخدمات أخرى يتوجب علينا كمجتمع تقديمها لهم وان نكون دافعاُ لهم للانصهار في المجتمع وعدم الانسحاب من المجتمع والانزواء على انفسهم لما له من انعكاسات سلبية عليهم وجعلهم على الدوام على شاعرين بالانتماء للناس من حولهم ومتفاعلين معهم وقد جاءت الكثير من الابحاث والكتيبات الارشادية والندوات التي تتحدث عن كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة، واسترسلت في تقديم كل ما يلزم لصقل كفاءة وقدرة المعلمين وأبناء المجتمع على التعامل معهم.

    مواضيع ذات صلة لـ كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المدرسة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً