قصة قصيرة عن الامانة

قصة قصيرة عن الامانة

جوجل بلس

محتويات

    نقدم لكم قصة قصيرة عن الامانة، هذه الكلمة التي تحمل في طياتها الكثير من المعاني والتي تلعب دور فاعل وكبير في حماية المجتمعات وتآلفها وتماسكها كونها قائمة على الثقة والصدق والامانة، فجميعنا نولد على الفطرة نحمل هذه الصفة ولكن نزغ الشيطان والظروف من حولنا وتلاعبها بنا وقدرة أهوائنا على تغليب مآربنا الشخصية على حساب حفظنا للامانة التي منحت لنا، فالامانة لا تقتصر على المال كما يتبادر لذهن الكثير منا فهناك أمانة الكلمة وامانة العرض وامانة النفس وامانة الابناء وامانة الاهل، وذلك في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته ” ، فكل ما نملكه او نطلع عليه في حياتنا هي أمانة يجب أن نجافظ عليها، وكل ما سبق من الامور يمكن أن نكتب حولها قصة قصيرة عن الامانة.

    قصة عن الامانة في العمل

    هذه قصة قصيرة عن الامانة التي سنقدمها لكم، فقد كان هناك عاملاً لدى رجل يحفظ الأمانة ويعطي كل ذي حقٍ حقه ويحسن معاملة العاملين لديه، وقد جاءه رجلاً للعمل لديه وهو ما كان حيث عمل هذا الرجل العمل المطلوب منه على اكمل وجه ولكنه غادر قبل أن يأخذ أجره ولم يعرف هذا الرجل طريقه وهو ما كان دافعاً له لكي يحفظ مال هذا الرجل لحين عودته ولكنه تأخر بعض الشيء فقام بشراء غنم بهذا المال وقام بتربيته حتى كبُر، ولما ضاقت السبل بذلك العامل عاد ليسأل عن أجره من هذا الرجل فوجده جالساً يرعى الغنم فسأله عن أجره، فقال له هل ترى هذا القطيع من الغنم فأجابه : نعم، فقال له هذا لك فصعق الرجل وقال كيف ذلك، فأجابه بأنه حفظ ماله وقام بشراء غنم وتربيته بهذا المال وقد كبر الغنم وازداد عدده حتى اصبح قطيعاً وقد كنت انتظر عودتك لأخذ أجرك، لأقدمه لك … فذهل العامل من صنيع الرجل الذي عمل لديه وكيف أنه قام بهذا العمل دونما مقابل واستثمر ماله في أحسن صورة وحقق له هذا الربح المالي الكبير دونما أجر أو منفعة تعود على هذا الرجل الذي عمل لديه، وكيف أنه حفظ امانة هذا الرجل حتى يعود .. وقد شكره على ذلك وحاول أن يمنحه جزءاً منه ولكنه رفض، فأخذ العامل القطيع وغادر.

    كانت هذه قصة قصيرة عن الامانة، التي قدمناها لكم على أمل الاستفادة مما جاء فيها عن الامانة وما حمتله من قيم ومباديء يتحلى بها صاحب العمل وهو ما ترك الاثر العظيم في نفس العامل، والتي ستكون بمثابة دعوة لكم للحفاظ على الامانة.

    مواضيع ذات صلة لـ قصة قصيرة عن الامانة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً